خبير تحكيمي يحسم الجدل بشأن صحة ركلة جزاء الهلال الأولى أمام الرياض

خبير تحكيمي يحسم الجدل بشأن صحة ركلة جزاء الهلال الأولى أمام الرياض

تعرض النجم الصربي ألكسندر ميتروفيتش، الذي يدافع عن ألوان نادي الهلال، لصدمة عندما أخفق في تحويل ركلة جزاء إلى هدف خلال المباراة التي جمعت فريقه بنادي الرياض في الجولة الثالثة والعشرين.

خبير تحكيمي يحسم الجدل بشأن صحة ركلة جزاء الهلال الأولى أمام الرياض

هذا الحدث وقع في الدقيقة السابعة من الشوط الأول، حيث تصدى ببراعة مارتن كامبانيا، الحارس الأوروجواياني لنادي الرياض، للركلة، مانعًا ميتروفيتش من فتح باب التسجيل.

لم يكن هذا الإخفاق هو الأول لميتروفيتش في تنفيذ ركلات الجزاء بقميص “الزعيم”، إذ سبق له أن ضيع فرصة مماثلة في المباراة التي جمعت الهلال والأهلي، والتي انتهت بنتيجة 3-1، خلال الجولة الحادية عشر من المسابقة.

وفي تطور آخر خلال المباراة، أوضح الخبير التحكيمي عمر المهنا، في تصريح لصحيفة “الشرق الأوسط”، أن قرار منح ركلة الجزاء للهلال في الدقيقة الرابعة والأربعين من الوقت بدل الضائع كان قرارًا صائبًا بعد العودة إلى تقنية الفيديو (VAR).

وأضاف المهنا أن استخدام الحكم لتقنية VAR كان مبررًا تمامًا، حيث لعب مهاجم الهلال الكرة قبل أن يتعرض للعرقلة من قِبل مدافع الرياض، ما أسفر عن اتخاذ القرار الصائب بمنح الهلال ركلة جزاء.

يشار أن الهلال، قد نجح في قلب الطاولة أمام الرياض، بعدما كان متأخر بهدف سجله مدافع الهلال البليهي بالخطأ في مرمى فريقه.

تعليقات

  1. مالقيتوا إلا المهنا الجبان ما اصدق إلا سمير عثمان هو اللي ما يفكر في اسم الفريق ويفهم القوانين صح

  2. فعلا تبرير الفوده او المهنا غير مقنع جبناء واضحه انها تمثيل للحصول ع ركلة جزاء..هذا واقع لاعبي الهلال ف كل مباراة غطس تمثيل لتحصل ع ركلة جزاء…يبدوا انها من متطلبات مدرب الهلال خلال التمارين عندما تجد دفاع صلب ومحكم إذن اللجأ لهذه الحيله الرخيصه
    طالما الحكم والفار تنطلي عليهم الحيلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *