تعليق مدرب المنتخب السعودي السابق على قرار مانشيني بشأن استبعاد العقيدي

تعليق مدرب المنتخب السعودي السابق على قرار مانشيني بشأن استبعاد العقيدي

عبّر محمد الخراشي، المدرب السعودي السابق، عن استغرابه الشديد إزاء القرار الذي اتخذه روبرتو مانشيني، المدير الفني الحالي للمنتخب السعودي، بخصوص استبعاد حارس المرمى نواف العقيدي.

تعليق مدرب المنتخب السعودي السابق على قرار مانشيني بشأن استبعاد العقيدي

أصدر مانشيني قراره بعدم الإبقاء على العقيدي في القائمة الأساسية للمنتخب السعودي المشارك في كأس آسيا، حيث من المنتظر أن يبدأ الأخضر مشواره في البطولة يوم الثلاثاء القادم بلقاء يجمعه مع منتخب عمان ضمن منافسات المجموعة السادسة.

لقد أثار هذا القرار الكثير من الدهشة والجدل، خاصةً وأن الحراس الآخرين المختارين للقائمة – محمد الربيعي من الهلال، وأحمد الكسار من الفيحاء، وراغد النجار من النصر – لا يشاركون بانتظام كحراس أساسيين في أنديتهم.

في تصريح خاص أدلى به الخراشي لوكالة فرانس برس، قال: “كان العقيدي هو الحارس الرئيسي في آخر مباريات المنتخب الودية”، وأضاف: “وهو أيضًا الحارس الأساسي في نادي النصر، حيث تمكن من إثبات نفسه كواحد من أبرز حراس المرمى في الدوري السعودي لهذا الموسم”.

وأكمل الخراشي قائلاً: “إذا كان العقيدي ليس مصابًا وتم استبعاده لأسباب فنية، فإن ذلك أمر غير مقبول، ويجب على المسؤولين في الجهازين الفني والإداري للمنتخب تقديم توضيح لهذا القرار”.

ومن الجدير بالذكر أن الخراشي سبق له أن تولى مهام تدريب المنتخب السعودي في آخر مبارياته بالتصفيات المؤهلة لكأس العالم 1994 التي أقيمت في قطر، وكان له دور بارز في تأهيل الفريق للمشاركة في نهائيات كأس العالم التي أقيمت في الولايات المتحدة الأمريكية.

كما قاد الخراشي المنتخب السعودي في آخر مباراة له ضمن دور المجموعات في كأس العالم 1998 في فرنسا.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *