تبقت أربعة أيام فقط.. الاتحاد مهدد بأزمة جديدة وعقوبات محتملة من الفيفا

تبقت أربعة أيام فقط.. الاتحاد مهدد بأزمة جديدة وعقوبات محتملة من الفيفا

يواجه نادي الاتحاد السعودي تحديًا حاسمًا ومحفوفًا بالمخاطر، إذ يتعين عليه حل الأزمة الراهنة خلال أربعة أيام فقط، وإلا سيواجه عقوبات صارمة من الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.

تبقت أربعة أيام فقط.. الاتحاد مهدد بأزمة جديدة وعقوبات محتملة من الفيفا

تأتي هذه التطورات في ظل جهود النادي المكثفة لإعادة تنظيم صفوفه، حيث يسعى للتخلي عن بعض نجومه الذين شهدوا تراجعًا في المستوى، بما في ذلك الحارس البرازيلي مارسيلو جروهي.

وفقًا لما ذكره برنامج “برا الـ18″، يبدو أن جروهي يرفض فكرة الرحيل، في حين أن النادي هدده بتجميده في المدرجات إذا لم يوافق على العرض المقدم من نادي الشباب.

في هذا السياق، حذر الخبير القانوني أحمد الأمير إدارة نادي الاتحاد، مشيرًا إلى أن عدم تسجيل أي لاعب أجنبي في قائمة الفريق قد يمنح هذا اللاعب الحق في فسخ عقده مع النادي والمطالبة بقيمة العقد كاملة، بالإضافة إلى تعويض مالي.

أشار الأمير إلى أن الأمر لا يتوقف على هذا الحد فحسب، بل قد يتعرض النادي لعقوبات رياضية تشمل منعه من التسجيل لفترتين.

يأتي قرار الاستغناء عن جروهي عقب تراجع مستواه الذي أثار القلق، حيث استقبل 18 هدفًا خلال 16 مباراة في دوري روشن لهذا الموسم.

وقد اختار المدرب الاعتماد على عبدالله المعيوف بدلًا من جروهي، خصوصًا مع تواجد الفريق في المركز السابع بجدول الترتيب، وحصده 28 نقطة فقط من 18 مباراة.

على جانب أخر، وحسب مصادرنا، فقد رفض جروهي الانتقال لنادي الشباب بسبب عائلته التي رفضت الانتقال من جدة إلى الرياض.

تعليقات

  1. على الإدارة أو المسئول ان يرحل جوتا وبنزيما ويبقي قروهي وإلا الاتحاد إلى الطريق المنحدرة وليس فقط عقوبات وممنوع من التسجيل ..
    قروهي لا يعوض الفريق كله مستواه هابط ولازم اللاعبين يراجعون حساباتهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *