أصعب ليلة على أحمد الكسار.. الرحيل من دوري روشن رسميا بعد الخروج من كأس آسيا

أصعب ليلة على أحمد الكسار.. الرحيل من دوري روشن رسميا بعد الخروج من كأس آسيا

في ليلة محفوفة بالتحديات، عاش أحمد الكسار، حارس مرمى المنتخب السعودي، لحظات قاسية لم تقتصر على وداع المنتخب الأخضر لبطولة كأس آسيا في قطر 2023 فقط، حيث غادر دوري روشن أيضًا.

أصعب ليلة على أحمد الكسار.. الرحيل من دوري روشن رسميا بعد الخروج من كأس آسيا

برز أداء الكسار بشكل ملفت في مباراة الثلاثاء الماضي ضد كوريا الجنوبية في دور الـ16 من البطولة القارية، ومع أنه قدم مستوى رفيعاً، إلا أن الحظ لم يحالفه حيث استقبل هدف التعادل في اللحظات الأخيرة من اللقاء، الذي انتهى بخسارة السعودية بركلات الترجيح بنتيجة 4-2، وهو ما أدى إلى خروج الفريق من البطولة.

عقب انتهاء المباراة، أعلن نادي الفيحاء، الذي كان يلعب له الكسار، انتقاله بصورة رسمية إلى نادي القادسية الذي ينافس في دوري يلو للدرجة الأولى، في صفقة انتقال نهائية.

هذا الانتقال يعني خسارة الكسار لفرصة المشاركة في دوري أبطال آسيا والتنافس في دوري روشن مع فريقه السابق.

الكسار، البالغ من العمر 32 عامًا، شارك هذا الموسم مع الفيحاء في ست مباريات عبر مختلف البطولات، حيث استقبل ستة أهداف وحافظ على شباكه نظيفة في مباراة واحدة.

يُذكر أن الكسار كان الحارس الرئيسي للمنتخب السعودي في البطولة، حيث أظهر مهارة فائقة بعد أن اضطر الجهاز الفني للاعتماد عليه إثر استبعاد الحارس الأول نواف العقيدي.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *