خبير تحكيمي يحسم الجدل بشأن صحة ضربة الجزاء المحتسبة لنادي الاتحاد ضد الفيصلي

خبير تحكيمي يحسم الجدل بشأن صحة ضربة الجزاء المحتسبة لنادي الاتحاد ضد الفيصلي

أنهى عمر المهنا، الخبير في مجال التحكيم، النقاش الدائر حول مدى صحة ضربة الجزاء التي أعلنها الحكم لصالح نادي الاتحاد ضد الفيصلي، في مباراة ربع النهائي لكأس خادم الحرمين الشريفين.

خبير تحكيمي يحسم الجدل بشأن صحة ضربة الجزاء المحتسبة لنادي الاتحاد ضد الفيصلي

خلال حديثه لصحيفة “الشرق الأوسط”، أوضح المهنا بأن القرار كان مبررًا، مشيرًا إلى أن “الحكم قد اتخذ قرارًا صائبًا بمنح الاتحاد ضربة جزاء في الدقيقة الرابعة بعد الدقيقة الخامسة والأربعين، نتيجة لتعرض لاعب من الفيصلي لمنافسه بطريقة متهورة”.

كما أضاف في توضيحاته: “قرار الحكم صائب، ولا يحتاج العودة لتقنية الفار، فالعرقلة واضحة”.

جدير بالذكر أن مباراة الفيصلي والاتحاد في الربع نهائي لكأس خادم الحرمين الشريفين، قد انتهت بفوز الاتحاد بنتيجة كبيرة، حيث نجح المغربي الساطي عبدالرزاق حمدالله في جعل النمور بالمتقدمة، عن طريق ترجمة ضربة الجزاء المحتسبة لهدف، وقد أضاف نغولو كانتي الثاني للنمور، وبعدها عاد المصري أحمد حجازي لتأكيد تفوق الاتحاد بهدف ثالث وحاسم بالدقيقة الثامنة والستون.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *