مثل السابق.. أول رد من رونالدو بعد الخسارة أمام الهلال وهتافات ميسي الاستفزازية

مثل السابق.. أول رد من رونالدو بعد الخسارة أمام الهلال وهتافات ميسي الاستفزازية

في ليلة مفعمة بالتحديات، واجه النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو ضغوطًا متعددة خلال اللقاء الكروي الذي جمع بين فريقي النصر والهلال في ختام منافسات كأس موسم الرياض.

مثل السابق.. أول رد من رونالدو بعد الخسارة أمام الهلال وهتافات ميسي الاستفزازية

اللقاء لم يخلُ من التوترات، سواء جاءت بسبب نتيجة المباراة التي لم تصب في مصلحة فريقه، أو جراء الأصوات المنادية من مدرجات الهلال التي تغنت باسم ميسي محاولة استفزازه، فضلًا عن بعض الحوادث الجانبية مع المشجعين، إلا أن رونالدو، بروحه القتالية المعهودة، لم يتردد في إظهار ردة فعل قوية ومتماسكة إزاء هذه التحديات.

في تلك المواجهة الحاسمة، أُرغم النصر على التنازل عن لقب كأس موسم الرياض، إثر هزيمته أمام الهلال بنتيجة 2-0، في مباراة بالغة الصعوبة على الأسطورة البرتغالية.

أُثقلت أجواء الملعب بترديد اسم “ميسي”، في سيناريو أصبح مألوفًا في الملاعب السعودية كلما ظهر رونالدو، بينما رصدت عدسات الكاميرات تصرفاته الغاضبة تجاه شعار الهلال الذي رماه أحد المعجبين في اتجاهه.

بمعنويات لا تقبل القسمة على اثنين، استعرض رونالدو صورًا من جلسات التدريب الأخيرة مع النصر على حسابه بإنستجرام، معلنًا تركيزه الكامل على المباراة القادمة بعبارة “تركيزي على المهمة القادمة”، مؤكدًا بذلك تجاوزه لما حدث في لقاء الخميس واستعداده للمضي قدمًا.

هذا التعليق تشابه مع تعليق رونالدو السابق، أثناء خسارته أمام الهلال في دوري روشن، حيث نشر اللاعب صورة من تدريباته وعلق عليها: “جاهزون للمباراة القادمة”.

مثل السابق.. أول رد من رونالدو بعد الخسارة أمام الهلال وهتافات ميسي الاستفزازية

النصر يستهل تحضيراته الآن لمواجهة مرتقبة أمام الفيحاء ضمن دور الـ16 لدوري أبطال آسيا، حيث من المقرر أن يقام لقاء الذهاب يوم الأربعاء القادم. كما ينتظر الفريق مباراة مهمة في دوري روشن أمام الفتح، ضمن منافسات الجولة العشرين.

يحتل الفريق الأصفر المرتبة الثانية في جدول ترتيب الدوري السعودي برصيد 46 نقطة، ويقف خلف الهلال، المتصدر، بفارق سبع نقاط، مما يشير إلى حدة المنافسة والطموح الكبير الذي يحمله النصر لتقليص هذا الفارق واستعادة مكانته الريادية.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *