حظ الغنام بعد النصر.. الدويش يعلق على براءة إثنين من عقوبات اللاعبين المتمردين

حظ الغنام بعد النصر.. الدويش يعلق على براءة إثنين من عقوبات اللاعبين المتمردين

تترقب الأوساط الرياضية في المملكة العربية السعودية بشغف قرارات لجنة الاحتراف المنتظرة بخصوص اللاعبين الستة المواجهين لاتهامات بالتمرد وعدم الالتحاق بمعسكر المنتخب الوطني استعداداً لبطولة كأس آسيا 2023.

حظ الغنام بعد النصر.. الدويش يعلق على براءة إثنين من عقوبات اللاعبين المتمردين

أجرت اللجنة تحقيقات معمقة مع المجموعة المذكورة، حيث تقرر منع أربعة منهم، وهم سلمان الفرج وخالد الغنام ونواف العقيدي ومحمد مران، من المشاركة في بطولة كأس موسم الرياض.

في المقابل، منحت الإذن لعلي هزازي وخالد الغنام بالمشاركة في المباريات ودية مع نادي الاتفاق، وهو قرار أثار حفيظة العديد من المتابعين والمعنيين بالشأن الكروي السعودي.

الناقد الرياضي المعروف، محمد الدويش، أشار إلى ما اعتبره محاولة للإضرار بنادي النصر من خلال إيقاف لاعبيه، ملمحاً إلى أن خالد الغنام نجا من العقاب بفضل انتقاله من الفريق خلال فترة الانتقالات الشتوية الأخيرة.

بعد انتقاله إلى الاتفاق في يناير الماضي، أوضح الدويش، الذي يعمل أيضاً كمحامي، أن الغنام استفاد من قراره بمغادرة النصر، مما سمح له بتجنب أية عقوبات كانت قد توقع عليه بسبب اتهامات بالتمرد.

عبر منصة تويتر، أشار الدويش إلى أن نادي الاتفاق لم يتأثر سلباً بوضع هزازي والغنام، معلقاً “حظ خالد الغنام تغير مع تبديل القميص من النصر إلى الاتفاق”.

وتابع في توضيح آخر: “خالد الغنام ونواف العقيدي مصيرهم مجهول، ونحن على مقربة من مباراة في دوري أبطال آسيا”.

وأضاف: “هذه جائزة خروجه من النصر”.

وفقاً لتقارير عدة، يُتوقع ألا يواجه مران وثنائي الاتفاق عقوبات نظراً لاستبعادهم من التشكيلة النهائية للمنتخب السعودي في كأس آسيا واختيارهم العودة إلى السعودية بعد إتاحة الخيار لهم بين البقاء في معسكر المنتخب السعودي أو الرجوع.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *